facebook twitter googleplus instgram rss

وظن أنه الفراق – إيمان حمد

د.ك4.000

وظن أنه سيفارقها بكل جوارحه،إلا أن عينيه فارقت رؤيتها فقط! وقلبه ما زال مُعلقاً بها، واُذنه تبحث عنها في كل حديث تَتخلله، حتى نبرته التي تخذله عندما يتذكرها. لم يفارقها عندنا ظَن أنه سيفارقها، أيها المسكين، ظننت أنه فُراق، إلا أنه بداية العذاب!

5 متوفر في المخزون

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “وظن أنه الفراق – إيمان حمد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *