facebook twitter googleplus instgram rss

محكمة الحب – صالح العيبان

د.ك5.000

عشاق.. آلمهم الحب في وقت لا مكان للحب فيه .. لا مكان إلا لجنونه حب دفعهم بأن يزدادوا عظمة حتى دفعتهم أحلامهم ليصبحوا غير قادرين على فعل شيء سوى اللجوء إلى محكمة الحب ماذا لو كانت هذه هي المحكمة أشد قسوة ؟ ماذا لو كانت تخضع لقوانين صارمة تمنع أحدهم الاقتراب من الآخر هل حينها يصبح الجنون هو العقل.. أم المثول أمام محكمة البشر هو الجنون!؟

5 متوفر في المخزون

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “محكمة الحب – صالح العيبان”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *