facebook twitter googleplus instgram rss

قبيلة نساء _ خالد الزايدي

د.ك4.250

أنا عمري مرتبط بك، وضحكتي لا تزورني إلا حين أعرف أنها زارتك من قبلي، فأنتِ الفرح الذي يخلق بي شعورًا بالحياة، وأنتِ الموطن لكل غربة، والملجأ لكل حزن يتوحّدني، وأنتِ وحدك القبيلة المكتظة بالنساء، وكلهم أنتِ.

التصنيف:

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “قبيلة نساء _ خالد الزايدي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *