facebook twitter googleplus instgram rss

في بيوت الآخرين – ريم الهاجري

د.ك2.500

تقع عيني على جملة آسرة، أقرأ بصوتِ عالٍ في غرفتي تمامًا كمن يجرب صوته: “كل بيتٍ مسكن ولكن ليس كل مسكنٍ بيتًا.” أفكر.. حلوة كلمة مسكن. على الأغلب جاءت من سكينة، سكن سكونًا فهو ساكن. سكينة.. لا يشترط أن يكون المسكن بيتًا يقول ويكيبيديا، بإمكانك أن تجد السكينة في أماكن شتى.. ولكن يشترط على البيت أن يكون مسكنًا. وددت لو أضغط زر التعديل لأضيف “شكرًا” نهاية الجملة. فكرت.. إنه لمن المؤسف حقًا أن يمتلك الإنسان بيتًا ثم لا يكون هذا البيت دار سكينة. جلست عند أمي، قلت فلتكن.. فلتأتِ السكينة..

5 متوفر في المخزون

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “في بيوت الآخرين – ريم الهاجري”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *