facebook twitter googleplus instgram rss

سفينة نيرودا _ إيزابيل ألليندي – ترجمة صالح علماني

د.ك6.250

في سنة 1939 ، جهز پابلو نیرودا لرحلة السفينة وينيبيغ وهي السفينة الأسطورية التي أبحرت من فرنسا إلى تشيلي حاملة على متنها ألفي لاجئ إسباني كانوا قد فروا من نظام فرانكو القمعي . واستنادا إلى هذا الحدث التاريخي الذي سيتذكره نیرودا باعتباره ” أجمل قصائده ، تروي إيزابيل ألليندي الحكاية الأخاذة لعازفة بيانو حبلى وطبيب أجبرا على مغادرة برشلونة المحاصرة آ ة آنذاك ، ويحلمان في الحصول على فرصة ثانية في المنفى ايزابيل الليندي في ذروة قوتها الروائية ، تكلمنا عن الأمل والانتماء والحب في المناقي الطويلة الأمد » The Independent لديها من كل ما يلزم الأذن ، والعين ، والعقل والقلب وإنسانية شاملة لا تستلقى أحدا The New York Times

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “سفينة نيرودا _ إيزابيل ألليندي – ترجمة صالح علماني”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *