facebook twitter googleplus instgram rss

زقـاق المـدق _ نجيب محفوظ

د.ك4.000

«الإنسان خليق بأن يألف أي شيء مهما شذَّ وغرَّب». رواية تدور في زقاق المدق بحي الحسين، عبر شخصيات ترتبط فيما بينها بعلاقات الجيرة، كما تربطهم وتفرِّقهم وتحدِّد مصائرهم الفتاة الجميلة “حميدة”. وقد صدرت طبعتها الأولى عام 1947، راصدة عالم ما بعد ثورة 1919؛ حيث تتفكك بمرور الزمن قيم الحركة الثورة المصرية وتنحني هامات رجالها، ويبدو كل شيء مثيرًا للحيرة ليأتينا الخبر من نجيب محفوظ: «اليأس على أي حال أروح من الشك والحيرة والعذاب». «الإنسان إذ يفقد جوهرة الحب اللامعة لا يتصور أنه سيسعد بالعثور عليها مرة أخر». واستلهمت السينما من رواية “زقاق المدق” فيلمًا حمل نفس الاسم أخرجه حسن الإمام عام 1963، وقام ببطولته شادية ويوسف شعبان، وكذلك الفيلم المكسيكي “حارة المعجزات” أو “El callejón de los Milagros” الذي أخرجه خورخى فونس عام 1995، وقام ببطولته سلمى حايك وإرنستو خوميث كروز.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “زقـاق المـدق _ نجيب محفوظ”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×

مرحبا

اضغط على اسم موظف الدعم ليتم بدء المحادثه واتس اب او يمكنك التراسل عبر الايميل انت كنت لا ترغب في استماعل واتس اب info@kw-bookstore.com

× هل لديك استفسار او طلب ؟