facebook twitter googleplus instgram rss

جنتلمان في موسكو _ أمور تاولز

د.ك7.000

في واحد من أحلك أزمنة مدينة موسكو وروسيا بأسرها، وحيث عاش الرجل الذي يبدو أنه السبب الرئيسي في تعاسة حشود البروليتاريا، تدور الحكاية، إنها حكاية الكونت «أليكسندر إلييتش روستوف»، الذي يبدو أن حظ الأمة كله قد اجتمع له، فقد استطاع العيش كجنتلمان من العصر البائد في روسيا البلشفية المتقشفة الصارمة، حيث يمثل البقاء حيًا بحد ذاته نوعًا من الإنجاز!

هكذا يبدأ الحظ لعبته مع الكونت، مُنقذًا إياه من عدد لا بأس به من النهايات الميلودرامية المحتملة لحياته، كالإعدام رميًا بالرصاص أو النفي إلى الفراغ السيبيري أو الاختفاء، ببساطة، وكأنه لم يوجد يومًا على وجه الأرض. ويفتح له، في المقابل، بابًا جديدًا لحياة محدودة في جدران المتروبول وأبوابه، أفخم سجن فندقي في روسيا، حياة من الوحدة والملل ومخزون فائض من الكآبة… أو هكذا نظن.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “جنتلمان في موسكو _ أمور تاولز”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *