facebook twitter googleplus instgram rss

الكتاب الثالث..بين الخافي والأعظم – جالبوت

د.ك4.000

الكلمات ما ان نتلفظ بها حتى تنطلق في الوجود . هذا الوجود بالأصل ( وكأن عرشه على الماء ) مادة ( هيولا ) مائعة ومضغوطة الى اقصى حد . قبل ( السماوات والارض كانتا رتقا ففتقناهما ) فتشتت تلك المادة الأولية ثم تماسكت متخذة اشكالا هندسية وبدأت تتحرك في اطر هندسية دائرية وحلزونية او موجية او غيره .. كما قلت الكلمات ما ان نتلفظ بها حتى تنطلق في الوجود على شكل موجات كهرومغناطيسية ترفرف بحركة موجية .. الدعاء . الرقية. التسبيح . مفاتيح تعيد صياغة حركة المادة الهندسية نقول ( ما شاء الله ) فيتم مباركة الاشياء وتنمو . ان لم نقلها فستضمر . ان قلنا (ان شاء الله ) تحدث أحداث ان لم نقلها فلن تحدث . الحروف تؤثر في المادة والاحداث لكن ماذا لو قلنا شيئا دونما قصد ؟ هل كل ما نقول يؤثر في الوجود . ام هي كلمات معينة ؟ . هل ما نقول نسئول عما يحدث لنا ؟

1 متوفر في المخزون

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الكتاب الثالث..بين الخافي والأعظم – جالبوت”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *