facebook twitter googleplus instgram rss

الفكر السياسي الأمريكي المعاصر وأثره على الوطن العربي _ ا.د. جميل حليل

د.ك4.500

جاولنا عبر ذلك الكتاب إن نقف عند أسباب البعد القيمي في ظل الفكر السياسي الاستراتيجي الأمريكي المعاصر ذلك الذي يكشف عن النوازع الأخلاقية تلك التى يحركها البعد الذمزهلي النفعي ذلك الذي يأخذ من القوة كدافع لغرض الهيمنة، ومن المنفعة مرحض وغاية. وذلك كون الفكر الاستراتيجي الأمريكي يطرح فرضيات تقوم على الأفكار الاقتصادية وفرض الهيمنة العسكرية القائمة على مبدأ القوة من جانب. إن ما نرجو الوصول إليه هو كشف الوسائل تلك التى تقوم بها السياسة الأمريكية عبر فرض نمط معين من التعامل يتم عبره استثمار القدرات العلمية والتقنية لأجل ترويج لثقافة معينة تقوم على تبرير الهيمنة والإقناع بالكوكبية تلك التى تدور حول مشروع الرأسمالية الليبرالية ذلك الذي يبرر ذلك عبر منطلقات تقوم على المعاصرة والإرادة الدولية والقانون الدولي والديمقراطية وحقوق الإنسان. يعتقد العديد من الكتاب والمفكرين أن الفكر السياسي الأمريكي يقتصر بناءه وبشكل أساس على المذهب العملي أو الفلسفة البراغماتية، أو ما صار يطلق عليه مؤخرا بالذمزهلية، إلا أن الحقيقة هي لم تكن بذلك القرب من ذلك المفهوم، فقد بني الفكر السياسي الأمريكي منذ نشأته وحتى المدة المعاصرة، على عدد متنوع من الاتجاهات والمنطلقات الفكرية والدينية تلك التى يمكن الرجوع بها إلى أسس فلسفية لمدارس فلسفية متنوعة ومتعددة. وبما أن موضوعات الفكر متعارضة فمنها ما هو اجتماعي ومنها ما هو إقتصادي، ومنها ما هو سياسي … إلخ، فإن تلك الدراسة انتقت الجانب الفلسفي لتلك الأطروحة ساعية إلى الكشف عن المرتكز الفلسفي لها. إن غاية التفكير هو طرح معضلة وتوضيح معالمها وجوانبها وتصور الحلول الممكنة لهذه المعضلة بغية مناقشتها والانتهاء إلى تقديم حل يأخذ بالاعتبار حدود حلول المناقشة. إن ذلك الهدف يقتضي أهمية عدم الإدلاء بأية نتيجة دون دعمها بالبراهين والحجج اللازمة. والخاصية المميزة للمقال الفلسفي تتجلى في كونه تفكيرا يعمل على تغيير نقدي للأحكام الجاهزة لما يبدو بديهيا من الأفكار فالفلسفة ما كان حديثا عليها أن تبحث في المرتكز ذلك الذي يقوم عليه الفكر، فهي ينبوع المعارف ذلك الذي ينهل منه كل العلوم ذلك بأنها (أم العلوم)..

التصنيف:

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الفكر السياسي الأمريكي المعاصر وأثره على الوطن العربي _ ا.د. جميل حليل”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *