facebook twitter googleplus instgram rss

الاحتلال الأمريكي للعراق : المشهد الأخير ( سلسلة كتب المستقبل العربي ) _ مجموعة من المؤلفين

د.ك3.000

بعد سنوات من جريمة غزو وتدمير العراق لم يستطع أحد أن يقول لنا لماذا وتحت أي مبررات وذرائع هاجمت أمريكا العراق، وبكل ذلك العنف والقوة، ولماذا دمرت الدولة العراقية، وحولتها إلى بلد تعصف به الفوضى، وتسود فيه فرق الموت وعصابات المرتزقة، ويحكم من قبل موظفي الشركات العسكرية الأمنية الخاصة!!، وتتصاعد فيه حمى اصطراع طائفي، وتتم تغذيته لمصالح إقليمية ودولية، في مقدمتها الحركة الصهيونية العالمية. ومن المدهش أن القادة في أمريكا ما زالوا يصرّون على إمكانية كسب هذه الحرب، فيما تكشف زيادة معدلات القتلى بين الجنود الأمريكيين والخسائر في المعدات العسكرية، وتزايد معدلات القتلى المدنيين العراقيين، وتعاظم المشاكل الحياتية في المجتمع العراقي، وانعدام أبسط مقومات الحياة وانتشار الفساد والبطالة والتضخم، أن تلك الحرب لا يمكن أن تقود إلى أي حل منظور يلبي حاجة العراقيين إلى السيادة والحرية، بل إن كل يوم يمر يوقع المنطقة بأسرها في أتون من المشاكل، لا أحد يستطيع أن يتوقع نتائجه على الجميع. ومركز دراسات الوحدة العربية، الذي انشغل بالعراق كقضية قومية وإنسانية كما هو منشغل بالشأن العربي في كل همومه، قد قدم في هذا الإطار مساهمات فكرية بارزة، سواء على مستوى الندوات التي عقدها حول العراق ومستقبله، أو بالكتب التي تناولت الشأن العراقي من كل جوانبه، يقدم هذه الدراسات المختارة عن القضية العراقية من جوانب مختلفة سواء منها ما يتعلق بقضية العراق الداخلية أو محيطه العربي والإقليمي من أجل توسيع دائرة المعرفة، وتأكيد الحقائق غير القابلة للتزوير أو التغيير، والتي تعلن هزيمة الاحتلال الحتمية، وانتصار مقاومته الوطنية، وعودة العراق إلى صفه القومي والإنساني.

التصنيف:

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الاحتلال الأمريكي للعراق : المشهد الأخير ( سلسلة كتب المستقبل العربي ) _ مجموعة من المؤلفين”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *