facebook twitter googleplus instgram rss

ابن رشد أو كاتب الشيطان _ جلبير سينويه

د.ك4.000

هل كنت على حق؟ هل أخطأت؟ هل تجاوزت الحد في الرضا عن نفسي؟ إذ توغلت أبعد من أفكار أرسطو؟ أو قصرت في ذلك؟ هل خدم الشارح المعلم أم أفسده؟ في الأصل ليس للجواب فائدة كبيرة. ما أخذت في الحسبان. مايجب أخذه في الحسبان هو السعي والتمهل وإعمال العقل، السؤال يؤدي إلى الحكمة بينما يؤدي السؤال إلى انحطاط الروح. وإذا حدث وكانت للحقيقة صادمة ومزعجة فلذلك ليس من خطأ الحقيقة.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ابن رشد أو كاتب الشيطان _ جلبير سينويه”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *