facebook twitter googleplus instgram rss

أغاني شيراز 2 _ حافظ الشيرازي

د.ك4.500

يقول حافظ الشيرازي عن نفسه : أنا انسان كسائر الناس أخطئ وأصيب ، ولكني لا ألجأ الى الألاعيب والاكاذيب ، ولكي أدل الناس على حسناتي لا استطيع ان انكر سيئاتي ، وانا مثلهم أحب وأحيى واسعد وأشقى ، وأتطلع الى معين لا ينضب ، والى شمس لا تغرب ، فاذا شربت ففي غير خفاء ، واذا تعبدت وتهجدت ففي غير اعلان وخيلاء ، فدعني اذا اصارحك القول بأني عاشق عابث عربيد ، ولكني مع ذلك خير بكثير ممن يدعون الصلاح والتقوى والزهد الشديد
وماعساك تقول عن العار وشهرتي مستمدة من العار والشنار
وماذا تطلب من الشهرة وعاري من بعد الصيت والاشتهار
ونحن اذا كنا نشرب الخمر سكارى نعربد لانغض الابصار
فاي شخص ليس حاله كحالنا في هذه المدينة والديار
فاذا فهمت حالي وعفوت عني فادن مني لكي أهمس في اذنيك ببعض ما أفكر فيه ، ولكي أعترف لك بما لم أنكره على غيرك
فانك متى فهمتني أصبحت من الاطهار الاخيار
واصبحت عندي محرما لما خفي من الاسرار
وأمكنني أن اقول لك في وضح النهار
بسود الهدب حدثني ، طعنت بغمزها ديني
تعال الآن خلصني فسحر العين يشقيني
قرين القلب لا كانت مواتية ودانية سويعات
أرى نفسي وشوقي لا يواتيني

التصنيف:

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أغاني شيراز 2 _ حافظ الشيرازي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *